شقاوة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى شقاوة لجميع الاشقياء

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    

 

 جــارنــا وكــلــبـــه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الولد الشقى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
الولد الشقى

البلده : مصر وافتخر بهذا
الرتب الرتب : المدير العام
عدد الرسائل : 694
العمر : 23
السٌّمعَة : 3
نقاط : 2648
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

جــارنــا وكــلــبـــه Empty
مُساهمةموضوع: جــارنــا وكــلــبـــه   جــارنــا وكــلــبـــه I_icon_minitimeالجمعة فبراير 18, 2011 3:50 am

لم اشعر بخوف ، وزلك الكلب البنى
الضخم يسرع نحوى ، مستمرا فى
نباحه الرهيب ؛ لانى اعرفه جيدا
ويعرفنى . تعجبت كثيرا من كلب جارنا .
كان غريبا جدا هزه المرة . سكت نباحه ،
وأخز ينظر الى وكأنه يتوسل لى ، ويكاد
ان ينطق بصوت كالانين . ارجوك ....
ساعدنا !
كأنه يدعونى لاتبعه ؛ فتبتعته متوجسا ؛
فجارنا العجوز الطيب يعيش بمفرده .
كانت دقات قلبى تسرع ، وانا امضى
خلف الكلب ، بين أشجار الحديقة ، فى
عتمة اول الليل .
قادنى الى صاحبه . امتلأت بالفزع حين
وقعت عليه عيناى . يا ترى مازا اصابه جــارنــا وكــلــبـــه Icon_question جــارنــا وكــلــبـــه Icon_exclaim

كان جارنا غائبا تماما عن الوعى تحت
شجرة . ملت عليه اتفحصه ... اطمأن
قلبى قليلا عندما تأكدت انه يتنفس .
جريت الى الشارع ، وانا فى حيرة
شديدة . لاحظ احد جيراننا اضطرابى
وأخبرته بما رأيت ، فتطوع بنقل جارنا
الى المستشفى القريب . انطلقت بنا
السيارة ، وظل الكلب يتبعنا حتى باب
المستشفى ، وصعب عليه ان يفارق
صاحبه ، فحاول الدخول ، لكنهم منعوم .
رافقت جارنا حتى افاق من غيبوبته ،
وقلت له ما حدث ، فتأثر بشدة ،
وأوصانى بأن اعتنى بكلبه ، الزى جعله
الله سببا فى نجاته من ازمة خطيرة ،
حتى يكتمل شفاؤه ، ويغادر المستشفى .
لم يقرب الكلب اى طعام قدمته اليه .
كان حزينا ، يحسب ان صاحبه لن يعود ،
وامتنع عن الاكل والشرب ، ورقد فى
سكون الى جانب البوابة .
فقد شعره البنى لمعانه ، وأصابه الهزال ،
بعد ثلاثة ايام فقط من غياب صاحبه ،
حتى اشرف على الهلاك .
لم استطع ان اخفى عن جارنا ، فأخبرته
بحال كلبه . حزن وأشفق عليه ، وفكر
كيف ينقز كلبه الوفى جــارنــا وكــلــبـــه Icon_question

طلب منى بعض اصناف الطعام ، صنع
منها اكلة لزيزة ، يحبها كلبه .
أسرعت بعلبة الطعام ، ووضعتها امام
الكلب ... انتبه ، وجعل يتشمم الطعام ،
وزا بنشاط مفاجئ يعتريه ، واسترد
عافيته فى لحظات .
اطلق الكلب نباح الفرحة ... راحى يأكل
ويرفع رأسه ، ويحدق الى فى امتنان .
كأنى اسمعه يقول : صاحبى ازن بخير ...
سيرجع لى قريبا .
اجل ... سيشفى ويعود اليك ... ايها
الكلب الزكى الرائع جــارنــا وكــلــبـــه Icon_exclaim

قصة : حسن صبرى

معزرة حرف الزين عطلان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جــارنــا وكــلــبـــه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شقاوة :: شقاوة العامة :: منتدى القصص والحكايات-
انتقل الى: