شقاوة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى شقاوة لجميع الاشقياء

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    

 

 هل تعلم أن الشخص الحزين من أهل الجنة :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الولد الشقى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
الولد الشقى

البلده : مصر وافتخر بهذا
الرتب الرتب : المدير العام
عدد الرسائل : 694
العمر : 23
السٌّمعَة : 3
نقاط : 2648
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

هل تعلم أن الشخص الحزين من أهل الجنة :  Empty
مُساهمةموضوع: هل تعلم أن الشخص الحزين من أهل الجنة :    هل تعلم أن الشخص الحزين من أهل الجنة :  I_icon_minitimeالخميس يناير 13, 2011 7:50 am

بسم الله الرحمن الرحيم



لمـاذا لا تحـزن


لقد ذكر الله صفتين من صفات أهلالجنة ( صفة الحزن ، وصفة الإشفاق ) .


• الصفة الأولى : ( الحزن ) قال الله تعالى : {
جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ
ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ وَقَالُوا الْحَمْدُ
لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ
شَكُورٌ }




[size=21]{ وَقَالُواْ الحمد للَّهِ الذى أَذْهَبَ عَنَّا الحزن } [/size]


[size=21] والمعنى : أنهم يقولون هذه المقالة إذا دخلوا [/size]

[size=21] الجنة . [/size]


[size=21] • قال الإمام الشوكاني رحمه الله ، في تفسيره : [/size]





1- قيل : حزن السيئات والذنوب ، وخوف ردّ الطاعات .



2- وقيل : ما كان يحزنهم في الدنيا من أمر يوم القيامة .


3- وقيل : أذهب الله عن أهل





الجنة كل الأحزان ما كان منها لمعاش ، أو معاد ، فإن الدنيا ، وإن بلغ نعيمها أَيّاً ما بلغ لا تخلو من شوائب ونوائب تكثر لأجلها الأحزان .


4- وقيل لا يزالون وجلين من عذاب الله خائفين من عقابه ، مضطربي القلوب في كل حين ، هل تقبل أعمالهم أو تردّ؟ .




5- وقيل : حذرين من عاقبة السوء ، وخاتمة الشرّ ، ثم لا تزال همومهم وأحزانهم حتى يدخلوا





الجنة .


6- وقيل : حزن زوال النعم وتقليب القلب، وخوف العاقبة .




• فانظر رعاك الله كيف أنهم لم يحزنوا على فوات الحظوظ



الدنيوية ، من مناصب ، أو شهادات ، أو شهوات ، أو ملذات ، أو صفقات، أو عقارات ، بل حزنو على


أمور الآخرة، من خوفهم ووجلهم وعدم علمهم عن مآل حالهم ومصيرهم بعد سؤالهم .


• الصفة الثانية : ( الإشفاق ) قال الله تعالى :


{
يَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ ۝
وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ ۝ قَالُوا إِنَّا
كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ ۝ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا
وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ ۝ إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ
إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ } .


• قال الإمام ابن كثير في تفسيره : أي: قد كنا في الدار الدنيا ونحن بين أهلنا خائفين


من ربنا مشفقين من عذابه وعقابه،


{ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ } أي: فتصدق علينا وأجارنا مما نخاف.


{ إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ } أي: نتضرع إليه فاستجاب الله لنا


وأعطانا سؤلنا، { إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ }.


• قال إبراهيم التيمي رحمه الله : ينبغي لمن لم يحزن أن يخاف أن لا يكون من أهل الجنة ، لأنهم قالوا : الحمدلله الذي أذهب عنا الحزن .وينبغي لمن لم يشفق أن يخاف أن لا يكون


من أهل




الجنة ، لأنهم قالوا :إنا كنا قبل في أهلنا مشفقين

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تعلم أن الشخص الحزين من أهل الجنة :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شقاوة :: شقاوة العامة :: الاسلام-
انتقل الى: